شبكاتنا الإجتماعية

من أروع قصص العابدات

تقييم
0/50 ratings
964

من أروع قصص العابدات

1- منفوسة بنت زيد الفوارس
الأصمعي قال: حدثني رجل من بني ثعل قال: كنت ببعض نواحي نجد فرفعت لي فيه قبة من أدم فقصدتها فإذا أصوات نساء معولات،
فدنوت منهن وسألتهن عن شأنهن? فقلن: منفوسة بنت زيد الفوارس أصيبت بابنها، وإذا هو في حجرها وهي تقول: والله لتقدمك أمامي أحب إلي من تأخرك ورائي، ولصبري عنك أجدى من جزعي عليك، وما حظ مصيبة تحل من التلف محلك، وتورث من العطب مثل مضجعك، ولئن كان فراقك حسرة إن توقع أجرك لخيرة.
ثم قالت: لله در عمرو بن معدي كرب حيث يقول:
وإنا لقوم لا تفيض دمـوعـنـا على هالك منا وإن قصم الظهرا

2- عاتكة المخزومية
إبراهيم بن محمد المخزومي قال: بكت امرأة من بني مخزوم يقال لها عاتكة حتى ذهب بصرها. فعوتبت في ذلك وقيل لها: ما بعد ذهاب البصر شيء?
فقالت: ما ينبغي للمخوف بالنار أن تجف له دمعة حتى يعرف موقع الأمان من ذلك.
فلم تزل على ذلك البكاء حتى ماتت عليه.

3- منيرة السدوسية
وبالإسناد حدثنا أبو بكر القرشي قال: حدثني محمد بن الحسين قال: حدثني عبد الله بن محمد بن حميد بن أبي الأسود قال: حدثني أبو سلمة،
رجل من بني سدوس، قال: كانت لنا عجوز في الحي لم ندركها نحن،
أدركها أشياخنا يقال لها: منيرة، فكانت تقول إذا جاء الليل
: قد جاء الهول، قد جاءت الظلمة، قد جاء الخوف ما أشبه هذا بيوم القيامة.
ثم تقوم فلا تزال تصلي حتى تصبح.

4- أم سالم الراسبية
وبالإسناد حدثنا القرشي قال: قال محمد بن الحسين: حدثني أبو سمير، رجل من الأزد، قال: أتيت أم سالم الراسبية بين الظهر والعصر، فاستأذنت عليها فأذنت لي، فدخلت عليها وإذا هي تصلي قائمة فلم تنفتل من صلاتها ولم تلتفت إلي حتى نودي بصلاة العصر فخرجت فصليت ثم دخلت عليها فقالت: إذا كانت لك حاجة فلا تأتني في هذا الوقت فإن الذي يدع الصلاة في هذا الوقت فإنما يضيع حظ نفسه.
5- عاتكة الغنوية
وبالإسناد حدثنا القرشي قال: ذكر محمد بن الحسين قال: حدثني عبيد الله بن محمد التيمي قال: حدثني جليس لنا كان يقال له ضرار الطفاوي،
قال: لقيتني امرأة من غني عابدة يقال لها عاتكة.
فقالت: يا ضرار توسل إلى مولاك بجميع ما يمكنك من الوسائل،
فإنك تجد ذلك لك موفرا عند حلول الأمور الجلائل،
وانقطع إليه في حوائجك لديه يأت لك عليها على غير تعب منك ولا نصب.
واعلم أنه لن ينال المطيعون في الدنيا لذة أحلى في صدورهم من الازدياد لله في طاعته بقربه، ولحلاوة ساعة من مطيع ألذ في قلوب المريدين من جميع ما أخرج إلى الدنيا من زهرة ولذة،
ولن يجد المريد?
فقد شيء تركه رجاء ثواب الله. فجد أي أخي قبل أن لا يمكنك الجد،
وبادر قبل فوات المبادرة فإن الدنيا لا تطيب لعارفها وإنما تورطها أهل الغرة وعما قليل فسوف يعلمون. قال: أمسكت فقامت.

6- عليلة بنت الكميت

أبو خالد القرشي قال: استأذنا على عليلة بنت الكميت
وكانت من العابدات قال:
وذلك وقت الظهر. فقالوا: هي تصلي فلم نزل ننتظرها إلى العصر فلما صلت العصر أذنت لنا، فدخلنا عليها فقلنا: رحمك الله لم نزل عقودا منذ الظهر ننتظرك.
قالت: سبحان الله قعودا لم تصلوا بين الظهر والعصر?
قلنا لا. قالت: ما ظننت أن أحدا لا يصلي بين الظهر والعصر.
قال: وانقبضت عنا انقباضا شديدا
7- عابدة من بني عبد القيس
عن أبي بكر الهذلي قال: كانت عجوز من بني عبد القيس متعبدة.
فكانت تقول: عاملوا الله على قدر نعمه عليكم وإحسانه إليكم،
فإن لم تطيقوا فعلى قدر ستره، فإن لم تطيقوا فعلى الحياء منه فإن لم تطيقوا فعلى الرجاء لثوابه، فإن لم تطيقوا فعلى خوف عقابه.
عن أبي بكر الهذلي
قال: كانت عجوز في عبد القيس متعبدة فكان إذا جاء الليل تحرمت ثم قامت إلى المحراب.
وكانت تقول المحب لا يسأم من خدمة حبيبه،
فإذا جاء النهار خرجت إلى القبور. فبلغني أنها عوتبت في كثرة إتيانها المقابر، فقالت: إن القلب القاسي إذا جفا لم يلينه إلا رسوم البلى، وإني لآتي القبور فكأني أنظر وقد خرجوا من بين أطباقها، وكأني أنظر إلى تلك الوجوه المتعفرة وإلى تلك الأجسام المتغيرة وإلى تلك الأكفان الدسمة.
فيا له من منظر كريه لو أشربه العباد قلوبهم ما أثكل مرارته للأنفس وأشد إتلافه للأبدان.

8- عابدة أخرى
الصلت بن حكيم قال: حدثني ابن السماك أن نفرا وردوا على عجوز في بعض البوادي
يسألونها بيع شاة. فقالت: ما كنت لأبيع ابن السبيل شيئا، ولكن خذوها على ما عند الله،
ثم بكى أبو العباس يعني ابن السماك، وقال: رحمها الله فقهت في بدوها.

9- عابدة أخرى
عن هشام، يعني ابن حسان، قال خرجنا حجاجا فنزلنا منزلا في بعض الطريق
فقرأ رجل كان معنا هذه الآية {لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ}
فسمعت امرأة فقالت: أعد رحمك الله.
فأعادها. فقالت: خلفت لي في البيت سبعة أعبد أشهدكم أنهم أحرار، لكل باب واحد منهم
10- عابدة أخرى
الأصمعي قال: قال أعرابي: خرجت في ليلة ظلماء فإذا أنا بجارية كأنها علم،
فأردتها فقالت: ويلك أما لك زاجر من عقل إذ لم يكن لك ناه من دين?
فقلت: إيها والله ما يرانا إلا الكواكب. فقالت: وأين مكوكبها ?

11- عابدة أخرى
محمد بن سلام الجمحي قال: سمعت خارجة بن زياد، رجلا من بني سليم،
يذكر قال: هويت امرأة من الحي فكنت أتبعها إذا خرجت إلى المسجد فعرفت ذلك مني، فقالت لي ذات ليلة: ألك حاجة? قلت: نعم. قالت: وما هي?
قلت: مودتك قالت: دع ذلك ليوم التغابن قال: فأبكتني والله فما عدت إلى ذلك

12- عابدة أخرى
محمد بن زيد قال: سمعت ذا النون يقول:
خرجت حاجا إلى بيت الله الحرام فبينا أنا في الطواف إذ أنا بشخص متعلق بأستار الكعبة
يبكي ويقول في بكائه: كتمت بلائي من غيرك،
وبحت بسري إليك، واشتغلت بك عمن سواك، عجبت لمن عرفك كيف يسلو عنك?
ولمن ذاق حبك كيف يصبر عنك? ثم أقبل على نفسه فقال: أمهلك فما ارعويت،
وستر عليك فما استحييت، وسلبك حلاوة المناجاة فما باليت،
ثم قال: عزيزي ما لي إذا قمت بين يديك ألقيت علي النعاس ومنعتني حلاوة الخدمة? لم قرة عيني لمه? ثم أنشأ يقول:
روعت قلبي بالفراق فلم أجد شيئا أمر من الفراق وأوجعا
حسب الفراق بأن يفرق بيننا ولطالما قد كنت منه مفزعا
قال: فلم أتمالك أن أتيت الكعبة مستخفيا
فلما أحس بي تجلل بخمار كان عليه ثم قال:
يا ذا النون غض بصرك فإني حرام. فعلمت أنها امرأة فقلت:
والله قد شغلني قولك عن كثير مما كنت فيه. فقالت: ولم عافاك الله? أما علمت أن لله عبادا لا يشغلهم سواه ولا يميلون إلى ذكر غيره.

13- عابدة أخرى
ذو النون قال رأيت امرأة بنحو أرض البجة. قال: فناديتها.
فقالت: وما للرجال أن يكلموا النساء? لولا ضعف عقلك لرميتك بشيء، فقلت لها: بالله كيف تعرفين الزيادة? قالت: بتفقد الأحوال انصرف. قال: فما ناطقتها بعد ذلك.

14- عابدة أخرى
وبالإسناد: حدثنا أبو بكر القرشي قال: حدثنا الحارث بن محمد التميمي قال: حدثنا علي بن محمد القرشي، عن جويرية ابن أسماء أن إخوة ثلاثة من بني قطيعة شهدوا يوم تستر فاستشهدوا.
فخرجت أمهم يوما إلى السوق لبعض شأنها فتلقاها رجل قد حضر أمر تستر فعرفته فسألته عن بنيها فقال: استشهدوا. فقالت: أمقبلين أم مدبرين?
فقال: مقبلين. فقالت: الحمد لله نالوا الفوز وحاطوا الذمار، بنفسي هم وأبي وأمي.

15- عابدة أخرى

أبو جعفر السائح قال: بلغنا عن امرأة متعبدة كانت تصلي الضحى مائة ركعة كل يوم،
وكانت تقرأ قل هو الله أحد سورة الإخلاص بالنهار عشرة آلاف مرة.
وكانت تصلي بالليل لا تستريح. وكانت تقول لزوجها: قم ويحك إلى متى تنام?
قم يا غافل قم يا بطال، إلى متى أنت في غفلتك? أقسمت عليك أن لا تكسب معيشتك إلا من حلال، أقسمت عليك أن لا تدخل النار من أجلي، بر أمك، صلا رحمك،
لا تقطعهم فيقطع الله بك.
أبو عياش القطان بلغنا أنه كان ملك كثير المال وكانت له ابنة لم يكن له ولد غيرها، وكان يحبها حبا شديدا. وكان يلهيها بصنوف اللهو. فمكث كذلك زمانا،
وكان إلى جانب الملك عابد، فبينا هو ليلة يقرأ إذ رفع صوته وهو يقول {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ}
فسمعت الجارية قراءته فقالت لجواريها: كفوا.
فلم يكفوا وجعل العابد يردد الآية والجارية تقول لهم: كفوا. فلم يكفوا.
فوضعت يدها في جبيها فشقت ثيابها فانطلقوا إلى أبيها فأخبروه بالقصة. فأقبل إليها فقال: يا حبيبتي ما حالك منذ الليلة? ما يبكيك? وضمها إليه.
فقالت: أسألك بالله يا أبه، لله عز وجل دار فيها نار وقودها الناس والحجارة? قال: نعم. قالت: وما يمنعك يا أبه أن تخبرني?
والله لا أكلت طيبا ولا نمت على لين حتى أعلم أين منزلي في الجنة أو النار?

16- عابدة أخرى
سعيد أبو عثمان، ثقة من أهل العلم،
قال: نظر رجل إلى امرأة فقال: ما رأيت مثل هذا الحسن وهذه النضارة،
وما ذاك إلا من قلة الحزن. فقالت: يا عبد الله، والله إني ليذبحني الحزن ما يشركني فيه أحد.
قال: وكيف? قالت: ذبح زوجي شاة مضحيا، ولي صبيان يلعبان، فقال أكبرهما للأصغر: أريك كيف صنع أبي بالشاة? فعلقه فذبحه فما شعرنا به إلا متشحطا،
فلما استعلت الضجة هرب الغلام ناحية الجبل فرهقه ذئب، فأكله، ونحن لا نعلم، وابتعه أبوه يطلبه فمات عطشا، فأفردني الدهر، قال: فكيف صبرك? قالت: لو رأيت في الجزع مدركا ما اخترت عليه.
17- عابدة أخرى
أبو بكر بن عبيد قال: حدثني عبيد الله بن محمد أنه سمع امرأة من المتعبدات تقول وبكت: والله لقد سئمت من الحياة حتى لو وجدت الموت يباع لاشتريته شوقا إلى الله وحبا للقائه.
قال: قلت لها: أفعلى ثقة أنت من عملك? قالت: لا والله، ولكن لحبي إياه وحسن ظني به، أفتراه يعذبني وأنا أحبه?
18- عابدة أخرى
عن الحسن بن جعفر أنه سمع أباه يقول: مررت بدار فإذا أنا بعجوز مكفوفة تبكي وتقول: يا حليم تقرب الناس إليك بالأعمال يدعونك بها، فكيف أدعوك بالذنوب ولا عمل أرضاه?
يا رب هب لي من حلمك ما تكفيني به وتنجيني من عذابك. قال: فوقفت عليها فوعظتها وقلت: هل لك ولد? قالت: لا. قلت: من معك في دارك? قالت: سبحان الله. معي من أناجيه،
فهل علي وحشة معه وهو أنيسي? قال: فأبكتني، فقلت لها: ما معاشك?
قالت: دع عنك ما لا تحتاج إليه بلغت السن فما أحوجني إليك ولا إلى غيرك، أما تقرأ القرآن: {وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ * وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ} سورة الشعراء آية 79 و80 فقلت:
إيذني لي في زيارتك. فقالت: أعزم عليك إن فعلت أو ذكرت لي اسما. ثم أجافت الباب.
19- عابدة أخرى
عن العباس بن سهم أن امرأة من الصالحات أتاها نعي زوجها وهي تعجن،
فرفعت يدها من العجين وقالت: هذا طعام قد صار لنا فيه شركاء.

20- عابدة أخرى
وبالإسناد عن ابن روح عن بعض أهل العلم أن امرأة أتاها نعي زوجها والسراج يقد
فأطفأت السراج وقالت: هذا زيت قد صار لنا فيه شريك.

21- عابدة أخرى
عبد الملك بن شبيب، عن رجل من ولد عبد الرحمن بن أبي ليلى،
قال: دخلت على امرأة وأنا أقرأ سورة هود، فقالت لي: يا عبد الرحمن هكذا تقرأ سورة هود? والله إني فيها منذ ستة أشهر وما فرغت من قراءتها
22- عابدة أخرى
سري السقطي قال: بلغني أن امرأة كانت إذا قامت من الليل قالت:
اللهم إن إبليس عبد من عبيدك، ناصيته بيدك، يراني من حيث لا أراه،
وأنت تراه من حيث لا يراك، اللهم إنك تقدر على أمره كله، وهو لا يقدر من أمرك على شيء،
اللهم إن أرادني بشر فأرده، وإن كادني فكده، أدرأ بك في نحره،
وأعوذ بك من شره. ثم بكت حتى ذهبت إحدى عينيها، فقيل لها: اتقي الله لا تذهب الأخرى. فقالت: إن كانت عيني من عيون أهل الجنة فسيبدلني بها ما هو أحسن منها،
وإن كانت من عيون أهل النار فأبعدهما الله تعالى.

23- عابدة أخرى
عن بكر بن عبد الله المزني قال: كانت امرأة متعبدة،
فكانت إذا أمست قالت: يا نفس، الليلة ليتلك لا ليلة لك غيرها،
فاجتهدي. فإذا أصبحت قالت: يا نفس اليوم يومك لا يوم لك غيره فاجتهدي.
ذكر المصطفيات من بنيات صغار تكلمن بكلام العابدات الكبار

24- صبية
زيد بن أسلم، عن أبيه، عن جده أسلم،
قال: بينا أنا مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو يعس المدينة إذ عيي فاتكأ إلى جانب جدار في جوف الليل، فإذا امرأة تقول لابنتها:
يا ابنتاه قومي إلى ذلك اللبن فامذقيه بالماء.
فقالت لها: يا أماه أو ما علمت ما كان من عزمة أمير المؤمنين اليوم? قالت: وما كان من عزمته يا بنية? قالت:
إنه أمر مناديه فنادى أن لا يشاب اللبن بالماء. فقالت لها: يا بنية قومي إلى ذلك اللبن فامذقيه بالماء فإنك بموضع لا يراك عمر ولا منادي عمر، فقالت الصبية لأمها: يا أمتاه والله ما كنت لأطيعه في الملأ وأعصيه في الخلاء.

25- صبية أخرى
عفان بن مسلم قال: قال لي حماد بن سلمة :
ألح علينا المطر سنة من السنين وفي جواري امرأة من المتعبدات لها بنات أيتام،
فوكف السقف عليهم، فسمعتها تقول: يا رفيق ارفق بي.
فسكن المطر فأخذت صرة فيها دنانير وقرعت بابها. فقالت: اللهم اجعله حماد بن سلمة.
قلت: أنا حماد بن سلمة،
وأخرجت الدنانير وقلت لها: انتفعي بهذه،
فإذا صبية عليها مدرعة من صوف تستبين خروقها قد خرجت علي وقالت: ألا تسكت يا حماد? تعترض بيننا وبين ربنا? ثم قالت:
يا أماه قد علمنا أنا لما شكونا مولانا أنه سيبعث إلينا بالدنيا ليطردنا عن بابه.
ثم ألصقت خدها على التراب وقالت:
أما أنا وعزتك لا زايلت بابك وإن طردتني، ثم قالت: يا حماد رد دنانيرك عافاك الله إلى الموضع الذي أخرجتها منه فإنا رفعنا حوائجنا إلى من يقبل الودائع ولا يبخس العاملين.

26- صبية أخرى
عبد الله بن محمد بن وهب قال: كان ليحيى بن معاذ ابنة صغيرة السن جدا،
فطلبت من أبيها شيئا فقال لها: يا بنتي اطلبي ذاك من الله.
فقالت: يا باه أوما أستحيي من الله أن أتقدم إليه في شيء يؤكل?

27- صبية أخرى
بلغنا أن أمير بلدة حاتم الأصم اجتاز على باب حاتم
فاستسقى ماء فلما شرب رمى إليهم شيئا من المال، فوافقه أصحابه،
ففرح أهل الدار سوى بنية صغيرة فإنها بكت. فقيل لها: ما يبكيك? قالت: مخلوق نظر إلينا فاستغنينا فكيف لو نظر إلينا الخالق سبحانه وتعالى?

28- بنيات جماعة
خزيمة أبو محمد قال: قال بنات رجل لأبيهن: يا أبه لا تطعمنا إلا الحلال
فإن الصبر على الجوع أيسر من الصبر على النار. فبلغ ذلك سفيان الثوري فقال: ما لهن رحمهن الله?

من كتاب صفوة الصفوة

إنتقاء أخوكم / أبو تميم
عضو قسم الإنتاج
فريق جوال الخير
معاً على طريق الخير
تواصل – استفسار – اقتراح
www.jawalk.ws
الإصدار النسائي الرابع
للاشتراك في خدمة رسائل فريق جوال الخير
أرسل حرف م إلى 802226 stc.
يقع مقر فريق جوال الخير في مكتب الدعوة بحي الروضة في الرياض.
هاتف:
012492727
فاكس:
012401175

لا تنسونا من صالح الدعاء

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة