شبكاتنا الإجتماعية

كانوا يتمنون رؤيته

تقييم
0/50 ratings
197

كم من نفوساً قد تقطعت .. كم من قوافل قد شردت .. كم من أنا كانوا يتمنون رؤيته .. وأنفقوا في ذلك كل مستطاع ومع ذلك أنقطعوا .. كم من ليله باتوا فيه على جوع حتى كادوا يهلكون .. وكم من ليله طاردتهم فيها السباع وفارقهم لذيذ المنام .. وكم من ليله أحاط بهم الخوف من كل مكان ..
وأخبار الكثيرون منهم مسطوره محفوظه منهم من وصل ولكن بشق الأنفس ومنهم من لم يصل وكثيرون الله يعلمهم وحده لقد دونت أخبار هؤلاء أيها الأحبه وأخبارهم في ذلك كثير ومن ذلك خبر شيخ منهم قبل خمسين سنة وهو : رجل معروف في البلاد الأفريقيه الغربيه وهو الشيخ عثمان دابو من بلاد جانبيا في أقصى غرب الأفريقي ..
تحدث عند بعض أصحابه عن حج بيت الله الحرام وكيف أن الله عافاهم ثم هم لا يجيبون دعوة إبراهيم صلى الله عليه وسلم فخرج مع أربعة من صحبه يمشون على الأقدام لا يركبون في فترات يسيره متقطعه على بعض الدواب حتى وصلوا إلى البحر الأحمر ثم ركبوا السفينه إلى ميناء جده .. أستمرت رحلتهم مده تقرب من السنتين في الطريق إلى مكه دون العوده ينزلون في بعض الأحيان إلى المدن يتكسبون ويتروحون ويتزودون لنفقات رحلتهم ثم يواصلون المسير خرج هؤلاء من دورهم ليس معهم من القوت إلا ما يكفيهم لدة أسبوع واحد وأصابهم في طريقهم من المشقات والمشاكل ما الله به عليم .. كما يحدث يحدث عن نفسه .. كم من ليله باتوا فيه على جوع حتى كادوا يهلكون .. وكم من ليله طاردتهم فيها السباع وفارقهم لذيذ المنام .. وكم من ليله أحاط بهم الخوف من كل مكان .. فقطاع الطرق يعرضون للمسافرين في كل وادي ومحل ..
يقول: لدغت ذا ليله في أثناء السفر فأصابتني حمه شديده وألم عظيم أقعدوا فشممت رائحة الموت تجري في عروقي فكان أصحابي يذهبون يبحثون عن العمل وأنا كنت أمكث تحت ظل الشجرة إلى أن يأتوا إلى النهار .. فكان الشيطان يأتي يوسوس على صدري آما كان الأولى أن تبقى في أرضك لما تتكلف هذا العناء والله لم يفرض عليك هذا الحج ؟
يقول فثقلت نفسي وكدت أن أذعف فلما جاء أصحابي نظر أحدهم إلى وجهي وسألني عن حالي فالتفت عنهم ومسحت دمعه غلبتني أحس صاحبي وقال قم فتوضأ وصلي ركعتين .. فقمت فشرح الله صدري وقوى قلبي

أيها الأحبة مات ثلاثة منهم في الطريق كان أخرهم مات في لجج البحر الأحمر ..
يقول الشيخ لما مات الثالث نزل بي هم شديد وغم عظيم وخشيت أن أموت قبل أن أنعم بالوصول إلى المسجد الحرام كنت أحسب الأيام والساعات على أحر من الجمر .. لما وصلنا إلى جده مرضت مرضاً شديداً وخشيت أن أموت قبل أن أصل إلى مكة فأوصيت أصحابي أنني إذا مت أن يكففوني في إحرامي ويقربوني قدر الطاقه إلى مكه لعلى الله أن يضاعف في الأجر وأن يتقبلني في الصالحين ..
يقول: بقينا في جده أيام ثم واصلنا الطريق إلى مكه كانت أنفاسي تتسارع والبشر يملء وجهي والشوق يهزني ويشدني إلى أن وصلنا إلى بيت الله الحرام .. ثم سكت وهو يحدث صاحبه ويقول لما لما جرى وجعل يكفف دموعه وأقسم أنه لم يرى لذة في حياته لتلك اللذه التي عمرت قلبه لما رأى الكعبة المشرفه .. يقول لما رأيت الكعبه سجدت شكراً لله وأخذت أبكي من شدة الرهبه والهيبه كما يبكي الأطفال ..
هذه صورة من صور المعاناة وقد كتب كثيرون أقرؤؤ ما كتبوا .. الشيخ محمد أمين الشنقيطي -رحمه الله- في رحلته إلى حج بيت الله فهي رحله بديعه مليئه بالفوائد والعبر وقرأؤ ما كتبه محمد أسد -رحمه الله- حينما قدم مع زوجته من أوربا على سفيه ومرضت زوجته مرضاً شديداً حتى ماتت في جده .. وأقرؤ ما كتب محمد رشيد رضا حيث صور حاله وما كان يعاني من أنواع المشاكل والمخاوف وهو في طريقه من جده إلى مكه على طريق غير معبد مع أنها مسافه قصيره وهو رجل كبير معروف يستقبل ومع ذلك كان يجد هذه المشقات والمخاوف في طريقه من جده إلى مكه .. وقد صور بعضهم ما كان ينتابهم في طريقهم إذا وصلوا إلى جزيرة العرب يذكرون كيف أن القوافل تستأجر فرق لحراستها و للدفاع عنها .. يصورون حالهم حينما يسمعون صوتاً ينادي هؤلاء الركب أو القافيه أن تنزل على الأرض وأن تتمدد يديها لأن جمعاً من قطاع الطريق قد كمنوا لهم في بعض أوادي الأوحيه فأطلقوا عليهم الرصاص .. صوروا حالهم في حالة النهب وفي حالة المطاردات فلا يصلون إلى مكة إلا بشق الأنفس ..
إلى عهد ليس ببعيد أيها الأخون كان الذين يصلون إلى مكه لا يصلون إليها إلا إذا تقطعت أنفاسهم أو كادت لربما نزل الواحد منهم يأتي من نواحي الشرق على أعلى الساحل الشرقي ثم بعد ذلك يسير على قدميه إذا وجد أناس ركب معه يخدمهم ويضع لهم الدواب ويحتططب لهم من أجل أن يوفروا لهم الصحبه والحماية ..
وكل من توجه ناحية الغرب سار معهم وربما بقى حتى يصل من هذا الشاطى إلى مكه لربما بقى اماً أو أكثر يسير هذا السير المتقطع لا يدري متى يصل والأخبار في ذلك كثيره مشهوره يمكن لمن أراد أن يطالعها .

مفرغ من
إصدار بنات 1000 دقيقة شيقة
جوال الخير
@Jawalk1
00966558118112

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة