شبكاتنا الإجتماعية

شعار يوسف شعاري وشعارك

تقييم
0/50 ratings
206

والله يا أحبه ما خلق الله الشهوات في أجسادنا لكي يعذبنا .. ولا لكي يشقينا .. ولا لكي يتعبنا..
والله لم يجعل الله الشهوات في أجسادنا إلا ليختبر الله حبه في قلوبنا .. إلا لتكون الخلافة في الأرض .. إلا ليكون جيل يعقبه جيل .. من الذي ينجح في أختبار الشهوات ؟
من الذي يعظم الله في هذه الشهوات ؟
قال النبي -صلى الله عليه وسلم- 🙁 من يضمن لي ما بين لحييه وما بين فخذيه أضمن له الجنة )
يا أحبة .. قضية الشهوات ليست في زماننا فقط بل كانت في زمان وامم قبلنا ..
هذا المنهج القرآني الي يربي القلوب والله .. كم ربتني قصة يوسف -عليه السلام- يوسف ابن يعقوب ان اسحاق -عليهم افضل الصلاة وازكى التسليم – تأملوا معي قصة يوسف ذاك الشاب القوي الوسيم الجميل .. هل سلم من فتنة النساء ؟
هل سلم من فتنة الشهوات ؟ لا .. يصور الله لنا الموقف في القرآن قال تعالى عن يوسف ( وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك ) وفي قراءه ( وقالت هيت لك ) أي : تهيأت وتزينت وتجملت يا يوسف هناك سبعة من الأبواب أغلقتها لا يرانا أحد من البشر يا يوسف ألم تكن تلك المرأة جميله ؟ بلا كانت جميله من أجمل نساء عصرها .. لم يملك يوسف نفسه تلك الطاقه وتلك الشهوة بلا كانت وربي تلك الشهوه في جسم يوسف أضعاف ما نملك ومع هذا ماذا قال يوسف ..
هي رساله ودرس تربوي للأئمة والخطباء والدعاة والمصلحون للرقاء ولمعبري الروئ .. لكل شاب لكل فتاة .. لكل أب لكل أم .. ماذا قال يوسف ؟
هل قال آخر مره .. فرصه ما تعوض ؟
لا والله .. ذاك القلب تعرف على الله يوسف يعلم أن الله لا ينظر إلا إلى القلوب .. في صحيح مسلم يقول النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول الله 🙁 إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أشكالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وإلى أعمالكم )
كيف يجرؤ بي وبك أخي المبارك وأختي المباركه أن ينظر الله إلى قلبي و قلبك وقد أمتلئ بحب غير الله ؟
كيف يجرؤ قلبي وقلبك أن يلتفت الله إلى فلبي وقلبك وقد أمتلئ بالعشق والهيام والغرام حتى أصبح نسمع كلمات كفريه وقد دخل بعض بناتنا وشبابنا في الشرك ..
ماذا قال يوسف لها .. أريد أن يكون شعارك في هذه الليله أخي المبارك أختي المباركه والله ما وقفنا أمامكم إلا أننا نريد لكم الخير
شعار يوسف شعاري وشعارك .. شعار كل راقي شعار كل داعيه .. يوسف نبي ولم يسلم من فتنة النساء وأنت أيها الأحبة ستخرجون والناس يعلمون ستخرجون للإعلام ستدخلون للأسواق وسيأتي من ترمي نفسها عليك .. نعم .. يوسف قلبلك نبي من أنبياء الله .. ماذا قال يوسف .. قال كلمه أتمنى أن تكون كلمه لكل شاب ولكل فتاة ..

قال يوسف 🙁 معاذا الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون ولقد همت به وهم بها لولا أن راه برهان ربه )
قال بعض المفسرين عن برهان ربه: أن تلك المرأه لما أرادت أن تراود يوسف عن نفسها كان عندها صنم من وثن ومن حجر تعبده من دون الله ..
والآن هي تريد أن تراود يوسف عن نفسها .. فأتت خمار وغطاء فغطت ذاك الصنم والحجر الذي لا يضر ولا ينفع ولا يرى ولا يتكلم ولا يسمع ولا يبصر عظمت هذا الصنم من دون الله .. لما رأى يوسف هذا المنظر زاد تعظيمه لربه ..
كل فتاة هذه المرأه على شركه ومع ذلك عظمت إلاهها متى نحن نعظم ربنا تبارك وتعالى في هذه الشهوات ..

دخلت ذات يوم إلى دور اليام جميعهم في سن 17 سنة 18 سنة 26 شاب أبناء الثاني ثانوي والثالث ثانوي أبناء 18 و 19 سنة والله يا أحبه وأنا في الطريق إليهم قلت ماذا أتكلم معهم أسمائهم عبدالله محمد أسامه وفلان وفلان .. لكن لا أب ولا أم ولا أسرة ولا مجتمع عن أي سنتكلم معهم قلت للشيخ الذي معي نتكلم عن الجنة ..
جلسنا مع 26 شاب تكلمت عن الجنة عن حورها وأنهارها ولا أعده الله لعباده فيه أنتهينا من الحديث رفع شاب يديه من أخر المجلس وقال ممكن يا شيخ سؤال : فقام وجلس أمامي وقال جزاك الله يا شيخ كلام عن الجنة الله يجعلني وأياك والمستمعين من أهل الجنة
قلت آمين ..
قال عندي قضية ومشكله ليست قضيتي لوحدي قضية 26 شاب الآن يسمعوني ويسمعونك ..
قلت : ماهي قضيتك ؟
قال: أنا إذا دخلت الجنة سأعرف أبي وأمي ؟
قلت : أنت أدخل الجنة والموضوع أعظم وأكبر من أم وأب ومن هذه الكلمات ..
سألت واحد قلت لو تعلم من هي أم ومن هو أبوك ومن أسرتك وعائلتك .. قال: والله لأقتلهم في هذه الحياة الدنيا قبل أن أفارق الدنيا الله لا يسامحهم ولا يعفو عنهم ..
قلت للآخر وسألته السؤال : قال والله لأرتمن في أحضانهم .. أصعب أوقات حياتنا هي أوقات ولحظات الأعياد يوم أن رأى في الأسواق كل أب معه أسرته كل واحد يكشخ عنده عمات وخالات وأسره يزورهم ويجلس معهم إلا نحن ضحية لشهوات ..

أما تناقلت وسائل الاعلام رهام الحكمي ما أصابها من جرح أصاب أمتنا وما أصابها وما دخل في جسدها من الإيدز !
من أين أتى .. آما أتى من الشهوات التي أزهقت بالمحرمات ..

يتصل علي شاب قبل أسبوعين يقول :
والله يا شيخ أريد أن أبر بأمي لكن لا أستطيع .. أريد أن أخرج إلى المطاعم معها مثل أول لكن لا أستطيع .. أريد أن أجلس معها أمام البحر لكن لا أستطيع .. كم هي محرمه من مكالماتي من مجالساتي ..
قلت: لماذا .. هذه أمك ..
قال: أنا كنت أبر الناس بأمي لكن تعلم لماذا تغيرت .. لماذا أختلفت ..
قلت : لماذا ؟
قال: وجدت أمي على علاقة مع شاب !

يا من أنتِ في ظلال زوجك ..
يا كل شاب محصن ..
يا كل متزوج ..
اسمع ماذا يقول النبي -صلى الله عليه وسلم- 🙁 ثلاثه لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم وذكر منهم أشيمط زان )
من شاب رأسه ولا زال على هذه الشهوات .. هذه القصص لبعض الشباب والفتيات ..

نرجع ليوسف -عليه السلام- كانت أمرأة واحده هي التي تراود يوسف عن نفسه ..
ماذا فعل هل ألتفت إلى أمرأة العزيز وقال أتقي الله ..
والله ما قالها .. ماقال يوسف أتقي الله لو قالها لذكرها الله في السياق ..
ماذا فعل قال تعالى ( وأستبق الباب ) هرب وخرج من مكان الفتنة .. عندك في الواتس آب بلوك في الفيس بوك حذف الصداقه هذه الشجاعه هذه الإنطلاقه التي أتمناها من كل شاب وفتاة على علاقه ..
إلى متى ونحن آسرى لهذه العلاقات ..

في المرة الثانية تعرض يوسف للفتنة من نساء المدينة قطعن أيديهن لما رأيين يوسف .. ما قال يوسف فرصه قدامي نساء المدينه أعضهم وأذكرهم بالله لكن قال 🙁 ربي السجن أحب إلي مما يدعونني إليه )
يا من أزهقتق الشهوات .. في أجتماعات في الشالهات والاستراحات واجتماعات في حفلات أعياد الميلاد والله ستسألون عن هذه الشهوات عندما تقفون بين يدي الله ( وقفوهم إنهم مسؤلون ) والله كل من رابط أرسلته وكل من علاقه كونتها وكل قلب هزم لعشق وغرام وهيام والله يأتي يوم القيام خصم عليك سمعك وبصرك ويديك وشهواتك .. ستنطق أمام الله عزوجل ( ولا تقف ما ليس به لك علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أؤلئك كان عنه مسوؤلا ) قلبك سيسأل عنه من فيه حب الله أو حب فلان وفلانه ..

ختاماً :
والله فتاة حضرت وسمعت محاضره مثل ما سمعتم قسم بالله الآن هي دعاة إلى الله وأنها مسوؤله عن دار من دور الحوراء في مدينة جدة وكانت منهزمة لهذه العلاقات المحرمة .. يالله يا أخوان ما أجمل الإيمان إذا خالط القلوب وحملت الايمان وجعلتك تخدم وتقدم لدينك .. رساله لكل فتاة ولكل شاب .. لكل من هزمته الشهوات .. لكلل من زال على علاقات .. والله مصيبه أن نسمع لهذا الكلام وإلى الآن لم نفكر بالتوبة والرجوع إلى الله تعالى .. يقول الله 🙁 ألم يأن ) لك أنت وأنتِ ( ألم يأن للذين ءآمنو أن تخشع قلوبهم لذكر الله ) ألم يأن قلبك يتفطر تدمع عينك أن ترجع إلى الله ..
هذا نداء إليك أتمنى أنه قد وصل إليك ..

مفرغ من
إصدار بنات 1000 دقيقة شيقة
جوال الخير
@Jawalk1
00966558118112

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة