شبكاتنا الإجتماعية

رفقــــاً بالأبنـــــاء

تقييم
0/50 ratings
71

رفقــــاً بالأبنـــــاء

يا أيها الآباء .. يا أيها الأولياء .. رفقاً بأولادكم و بناتكم .. بالله عليكم لا تقتلوا أولادكم .. لا تغتالوا مشاعرهم .. كونوا قريبين منهم .. مدوا إليهم أيديكم .. مدوا لهم أطواق النجاة في مجتمعهم البائس ..
هل تخيلت يوماً أيها الأب هذه الصورة .. شاهدها معي عينك .. واستمع إليها بأذنيك .. وترك لمشاعرها العنان ..

هل تخيلت يوماً عندما تكون في الجنة وسط الحدائق والبساتين .. تفرح وتضحك .. وبجوارك زوجتك وأولادك وبناتك .. سبحان الله ما أجملها من لحظة .. نعم .. في الجنة أنت وأولادك وأولاد أولادك .. الذين ربيتهم على الإسلام وعلمتهم القرآن .. وبناتك الذين أحسنت لهم .. ورفقت بهم وأصلحت تربيتهم .. هل رأيت هذه الصورة الجميلة ..
إذاً فلتحققهـــا من الآن ..

تأمل معي هذه الآية ..
{وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ * وَأَمْدَدْنَاهُم بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ}

الله أكبر .. ما أعظم جندك يا ربنـا .. أريت أيها الأب .. إن السعادة الكاملة هناك في الجنة ..
فالتربي أولادك وبناتك على مرضات الله جل وعلا .. والقربى منه سبحانه وتعالى ..
رفقاً .. رفقاً .. أن الرفق ما كان في شيء إلا زانه … وما نزع من شيء إلا شانه ..

أرسل يوماً معاوية ابن سفيان – رضي الله عنه – إلى الأحنف ابن قيس – رحمه الله –
فقال له : يا أبا بحر , ما تقول في الولد ؟
فقال : يا أمير المؤمنين .. هم ثمار قلوبنا .. وعماد ظهورنا .. ونحن لهم أرضاً ذليلة .. وسماء ظليلة .. فإن طلبوا فأعطيهم .. وأن غضبوا فأرضهم .. يمنحوك ودهم .. ويحبوك جهدهم .. ولا تكن عليهم ثقيلاً فيملوا حياتك .. ويحبوا وفاتك ..
فقال معاوية – رضي الله عنه – : لله درك يا أحنف .. والله لقد دخلت علي .. والله لقد دخلت علي .. وأني لمملوء غضباً على ولدي يزيد فأخرجت هذا الغضب من قلبي ..
فلما خرج الأحنف من عنده أرسل معاوية – رضي الله عنه – لولده يزيد ( 100 ألف درهم ) فتعجب يزيد .. وعلم أن الأحنف طيب خاطر معاوية .. فأهدى يزيد للأحنف 100 ألف درهم ..

سبحان الله هكذا كان الآباء يدركون قيمة الأبناء .. ويشعرون بهذه النعمة الجليلة التي أعطاهم إياه رب الأرض والسماء .. سبحانه وتعالى ..

يا كل أباً قاسي .. تذكر أن لك يوماً عند ربك ستحاسب فيها على كل صغيرة و كبيرة .. فحذر أن يكون همك الدنيا وشهوتك .. فتقدم هذا على دينك وتربيتك لأولادك .. وأعلم أن من أعظم الأشياء أن تترك ولداً بعد موتك يدعو لك بالمغفرة والرضوان والسكنى في الأعالي الجنان ..

تأمل حديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة : من صدقة جارية ، وعلم ينتفع به ، وولد صالح يدعو له )
يا الله .. يا الله .. ما أجمل هذا يكون لك بعد موتك ولداً أو فتاة يدعوان لك بكل خير .. لكن .. ماذا لو كنت قاسياً سيئاً لوجدت من يدعوا عليك لا لك .. لوجدت من يتمنى موتك ويبحث عن رحيلك ..
تفريغ لأحد مقاطع الفريق
تفريغ / سموت بالدين
عضوة قسم الإنتاج
فريق جوال الخير
معاً على طريق الخير
تواصل – استفسار – اقتراح
www.jawalk.ws
الإصدار النسائي الرابع
يقع مقر فريق جوال الخير في مكتب الدعوة بحي الروضة في الرياض.
هاتف:
012492727
فاكس:
012401175
لا تنسونا من صالح الدعاء

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة