شبكاتنا الإجتماعية

الحب

تقييم
0/50 ratings
75

الحب

النفس بطبيعتها تعشق كل شيء جميل
و للحياة جمال.. و نفوسنا تشتاق لأن تعيشه و تحياه

،،، إنه الحب ،،،

حبنا من يدفعنا للمضي في حياتنا ،،
إنه شمس تضيء ظلمة الأرواح
و بحر يسقي جفاف القلوب
و بهجة تملأ فجوات النفوس

فالحب لأرواحنا كما الماء للحياة
بل هو سر استمرار الحياة

و لولاه لما ساد الوفاء بين الصحب و الخلان
و لا اطمأنت النفوس و لا شعرت بالأمان

إن الحب دفء يتدفق من القلب كما تدفق الدم
ليصيب حبك كل جوارحك ،
فيغدو حبك سلطاناً عليك
حينها ……
تشتاق عينك لرؤية حبيبك
و تطرب أذنك لسماع صوته
و يدك تتلهف للإمساك بيده
و جسدك يشتاق لضمة جسده

،،، الحب لذة الروح ،،،
،،، بل هو روح الوجود ،،،

معانٍ جميلة ، يعجبك جمالها
و حكاية مثيرة ، تتمنى أن تكون أحد أبطالها

فتنطلق من رغبة فطرية للحصول على ما يعجبك
و العيش في مغامرة مثيرة نسجت في مخيلتك أحداثها

تنطلق بحريتك ، لتشبع رغبتك
و تلبي النداء الذي يصدر من أعمااااااق فؤادك

إنه شوقك ، و فقدانك لحنان من يعيش بقربك

يدفعانك للبحث عن لذة روحك فيمن حولك

تسير بلا قيود تحكمك
و لا سلاسل تمنعك

تنطلق نحو عالم تجهله و عذرك أنك تبحث عن شيء تعرفه
و الحقيقة أنك عرفته لكنك جهلت السبيل إليه و أضعت طريقك نحوه

إن الحب يا صاحبي
شعور لا يصدق الكل في ادعائه
و شيء عظيم لا يقدر الجميع على إعطائه

الحب يا صاحبي
ليس في كلمات تصل قلبك من نافذة أذنك
و ليس في حنان ترتجيه من حضن غادر خائن
و لن تجده عند قلب يتخلى عنك لأجل أنه وجد من هو أفضل منك
و ليس وسيلة تهديد يستخدمها البعض للحصول على ما يريد

إن وجود الحب في عالمنا هو رحمة بنا من خالقنا
إنه الحضن الدافئ ، و الملاذ الآمن

إن الحب الحقيقي هو وليد المعاشرة الحسنة
و المعاملة الطيبة
إن الحب نبتة نسقيها بماء الوفاء و الإخلاص
و ليس خنجراً نحمله معنا لنجرح به من حولنا
و لم يكن أبداً أداةً نسرق بها قلوبهم و نهين بها كرامتهم

( و أي حب سافر بصاحبه إلى دروب مجهولة أو شط به عن سواحل العفة و الآمان فهو حب شيطاني .. نهايته بلا شك قاتلة)

يا صاحبي ،،
لا يخدعك من قال أن الحب سهر و غرام و هيام
و لا تصدق من قال أن الحب عذاب و وهم و سراب

فالحب الحقيقي لا يجافيك عن مضجعك ، و لا يسلب النوم من مقلتيك
بل هو شعور بالراحة و الآمان ،
و يد حانية تضمك لتحتويك و تجمع شتات فكرك
الحب يداوي جرحك ، و يوقف نزف قلبك
و لم يكن أبداً عذاب عليك ، و سارق للمتعة من حياتك

ليس الحب من كان سبب سهرك و عنائك
و لن يكون أبداً وقوداً يُشعل نيران فؤادك
و ليس الحب الحقيقي من يغضب خالقك
و يجعل نفسك أسيرة لشهوة عابرة و متعة زائلة

فالحب يا صاحبي
خلق يُهذب النفس و يؤدبها
و يُعليها و يرتقي بها

حبك يعلمك (الصدق) في البوح عن مشاعرك
و يعلمك (الإخلاص) لمن وهبته صدق محبتك

أما الحب الذي يجعلك تنطق بكلمات على لسانك و توجهها لمن لا يحل لك محادثته فاعلم أنه حب وهمي ، يقودك إلى نهاية لا تحمد عقباها
و الحب الذي تدعي إخلاصك فيه ، ثم يجعل منك ذئباً لا ترحم
تنهش العظام ، و تسيل الدماء ، و تسرق العفة ، و تهتك العرض
فهو حب شيطاني
و الحب الحقيقي بريء منك و من سوء أفعالك و كذب ادعاءاتك

يا صاحبي ،،
لا ترهق كاهلك بأمور تدخل التعاسة على حياتك
ابحث عن الجمال في عالمك
و امنح الحب قبل أن تبحث عنه
لأنك إن صدقت في منحه فستجد بإذن الله من يمنحك إياه بصدق

لا تشغل نفسك !!!

فالرحمن هو من خلقك و تولى أمرك
و هو من رزقك و حفظ لك قوتك

ارفع كفيك إليه
و امنح قلبك فرصة للانكسار بين يديه
فإن انكسر قلبك له ، فاعلم أنك كسرت قيود الخوف و القهر و المذلة
و انطلقت إلى عالم الأمان و الكرامة و الاطمئنان

إنها أجمل حياة .. و أروع قصة حب
((( قصة حبك لخالقك)))
تلك القصة التي لا خوف و لا خداع و لا خيانة فيها
تلك القصة التي تحيي الضمير الميت ، و تنعش القلب المنهك
القصة التي لا يستمتع بالعيش فيها إلا من كان مؤمناً موحداً

قصة تبدأ أحداثها من على الدنيا الفانية
لتكون نهايتها بإذن الله جنة عااااااالية
حيث لا هم و لا حزن و لا مرض
أخي الغالي ،،،
من يحب بصدق لا يتجرأ على إلحاق الضرر بحبيبه
بل يسعى دائما لإسعاده و جلب الخير له

و الناس من حولك يريدونك لأنفسهم
و ربك يريدك لنفسك

فإن كنت صادقاً في حب نفسك التي بين جنبيك
فلا تحرمها متعتها بالتلذذ في عبادة ربها
لا تحرمها الخير الذي جبلها ربها عليه
لا تمنعها من التوبة من ذنب اقترفته و جرم ارتكبته

..اغسل خطيئتك بدموع توبتك..
و حرر قلبك من زنزانة شهوتك

كفاك خوفاً و تردداً
كفاك ذلاً و احتقاراً
هيـــــــــــــــــــــــــــــا أخي
انطلق لتكون بطلاً
في أجمل و أطهر و أنقى قصة حب يمكن أن تحياها النفوس
انـــــــــطلق
فالجنان مشتاقة إليك ، و الملائكة يستغفرون لك
و ربك غفور و رؤوف بمن خلق

هيــــا أخي انطلق
و عانق الفضاء الرحب
هداك الله للخير حيثما كان
وفقك الله

بقلم أختكمـ / إيمان الشريف
عضوة قسم الإنتاج
فريق جوال الخير
معاً على طريق الخير
تواصل – استفسار – اقتراح
www.jawalk.ws
الإصدار النسائي الرابع
للاشتراك في خدمة رسائل فريق جوال الخير
أرسل حرف م إلى 802226 stc.
يقع مقر فريق جوال الخير في مكتب الدعوة بحي الروضة في الرياض.
هاتف:
012492727
فاكس:
012401175

لا تنسونا من صالح الدعاء

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة