شبكاتنا الإجتماعية

أين جزاء الإحسان

تقييم
0/50 ratings
203

اسمع واسمعي الأم العجوز تروي خبرها .. تقول حملته في بطني تسعة أشهر ومات أبوه بعد ولادته بأشهر .. فكنت له أباً وأماً هو وأخته التي تكبره بسنوات ثلاث .. من حبي له لم أفطمه إلا بعد ثلاث سنوات وبعد أن تركه بنفسه .. أسبغت عليه كل حبي وحناني ولما بلغ سن الزواج زوجته من فتاة أحبها لأخلاقها ودينها وكرم أهلها .. طلقها بعد خمس سنوات .. بعد أن أنجبت له ولداً وبنتاً .. طلقها لأنها كما يقول غير متعلمة .. وتزوج أخرى تعمل مدّرسة .. وقمت أنا بتربية ابنه وابنته .. وكنت أخدم زوجته لكونها مدّرسة ونفسي راضية .. وبعد فترة أصبحت لا تحب طعامي وتقول أني لا أعتني بالبيت كما ينبغي .. فطلبت خادمة وتكفلت هي بمرتبها .. ولما جاءت الخادمة استغنوا عن خدماتي .. وأصبحت ضيفة ثقيلة على زوجة ابني .. أصبحت ضيفة ثقيلة على زوجة ابني .. أخذت تتهمني بالتدخل فيما لا يعنيني وأني أتدخل بشؤون الخادمة ، بل وأني أتلفظ عليها بألفاظ لا تليق .. أصبح ابني لا يكلمني .. بل أخرجني من غرفتي داخل البيت إلى الملحق الخارجي للبيت حيث سكن الخادمة .. وأدخلوا الخادمة مكاني لحاجتهم لها .. أدخلوا الخادمة مكاني لحاجتهم لها كما يقولون وخوفهم عليها .. أما أنا فانتهت حاجتهم لي ولماذا يخافون علي !!.. لا أصدق أماه أنهم فعلوا هذ بك .. تقول : تحملت هذا ورضيت وكتمت غيظي لأنه ابني أحبه ، ثم من أجل ولده وبنته من زوجته الأولى .. في يوم عدت من زيارة ابنتي التي تسكن في مدينة أخرى .. فلما توجهت إلى الملحق الذي أسكن فيه وجدت عفشي وفراشي وصندوقي الصغير قد وضعوا خارج الغرفة .. ولما طرقت الباب عليهم أسألهم عن السبب قالت زوجة ابني وابني يقف خلفها : لقد احتجنا للملحق ليكون مستودعاً لأغراضنا .. قالت : وأنا أين أهب ..أنا أين أذهب وبمثل هذا الوقت ؟!.. قالت _ يعني الزوجة _ اذهبي إلى أي مكان ..اذهبي إلى أي مكان إلا داخل البيت وأرض الله واسعة .. لا أصدق أماه أنهم يفعلون هذا بك .. أين القلوب !.. أين المشاعر !.. أين الإحساس !.. تقول الأم : العجيب أن ابني خلفها لم يحرك ساكناً ولم ينطق بكلمة .. طرقت باب الجيران في جو شديد البرودة فلما دخلت على جارتنا قلت : أريد ان أبيت عندكم الليلة .. فاستغربت ماذا أقول لها ..فصارحتها فبكت غير مصدقة .. قلت لها : فقط سأبات عندكم الليلة ثم في الصباح ستأتي ابنتي لتأخذني .. فقالت : لا عليك والبيت بيتك .. تقول العجوز ثم في الصباح اتصلت بابنتي وأخبرتها بالخبر وطلبت منها أن تحضر لتأخذني عندها .. لكنها اعتذرت .. لكنها اعتذرت لأن زوجها تضايق جداً عندما جلست عندها يومين فقط فكيف إذا سكنت عندهم .. ثم أغلقت سماعة الهاتف .. يالله .. أماه ..أيعقل أنهم فعلوا هذا بك .. أين جزاء الإحسان !.. أما علموا أن الزوج إذا فقد فبدله زوج آخر .. وأن الزوجة إذا ذهبت فبدلها زوجة أخرى .. ولكن إذا ذهبت الأم فكيف سيأتون بأم غيرها .. لا أصدق أماه أنهم فعلوا هذا بك .. تقول العجوز : أغلقت ابنتي سماعة الهاتف ومعه أغلقت باب الأمل .. كنت آمل أن أسكن عندها لأنها ابنتي وهي التي سوف تتحملني وتتحمل كبري وعجزي .. وصرت أبكي حتى لم أجد دموع أبكيها .. وعلمت جارتي بالخبر شاطرتني البكاء وقالت : لا عليك فهذا بيتك ونحن أهلك.. وعن طريق أحد المحسنين في حينا لما علم بقصتي وفر لي سكناً قريباً وقام بتجهيزه وقال لي نحن مستعدون لخدمتك من كبيرنا إلى صغيرنا .. كان أهل الحي يزوروني ويقدمون لي كل شيء إلا ابني لم يزرني .. بل مرضت مرضاً شديداً وأخذني الجيران للمستشفى وصار أهل الحي يزوروني إلا ابني ..إلا ابني لم يزرني ولم يسأل عني .. وها أنا أنتظر زيارته وقلبي يتقطع عليه .. وأدعو الله أن يسامحه ويعفو عنه .. ما أرحمك اماه .. رغم ما صنع وفعل لا زلت تدعين له بالعفو والمغفرة .. لا أصدق أماه أنهم فعلوا هذا بك .. قسماً بمن قرن عبادته بالإحسان إليك .. ليدفعن الثمن ولو بعد حين .. والجزاء من جنس العمل .. قال ابن عمر رضي الله عنهما قال صلى الله عليه وسلم : (( البر لا يبلى .. والذنب لا ينسى .. والديان لا يموت .. وكن كما شئت .. فكما تدين تدان )).. وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لو علم الله شيئاً أدني من الأف لنهى عنه .. فليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنة .. وليعمل البار ما شاء أن يعمل فلن يدخل النار ))
رواه ابن حبان في صحيحه..

مفرغ من
إصدار بنات 1000 دقيقة شيقة
جوال الخير
@Jawalk1
00966558118112

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة