شبكاتنا الإجتماعية

أناأمك ياهيه , للشيخ مشعل العتيبــي

تقييم
0/50 ratings
60

أنــا أمك ياهيـه
أنــا أمك .. أنــا أمك يا هيـــه
أمك حملتك والعذاب ألوان ..
أي قلب يحمله هؤلاء .. أهذا هو جزاء الأمـ .. أهذا هو جزاؤها .. أنسيت فضلها وتعبها أنسيت شكواها لمرضك ..
أنسيت أنينها وسهرها عند تعبك ..
عجباً والله لزمن .. عجباً لزمن ضاعت فيه الرحمة .. حتى على الأمهات .. عجباً لزمن ضاعت فيه الأخلاق ..

تقول مشرفة دار المسنين :
تقول المختصة والله أن بعض الأبناء .. والله أن بعض الأبناء يأتي بأمه ويرميها بالمستشفى .. ويدعي أنه فاعل خير , فيهرب
وأمه تنتظره , وتنتظر على أمل أن يعود .. لكنه للأسف يتركها .. حتى توضع في الدار ثم بعد ذلك أنظر ماذا يفل ؟؟!!
ثم بعد ذلك تقول يبدأ باتصال هل فلانة موجود ؟ إذا قالوا نعم أقفل السماعة ..
هل فلانة حيه ؟ إذا قالوا نعم أقفل السماعة ..
وإذا قالوا له ميت ..!! أتى ليكمل إجراءات الدفن ..!!

أف ثم أف .. أف ثم أف ..!!
أي نوع هذا من الأبنـاء ..؟
والله سمعت عن هذا الزوج وأعرفه .. وقد كانت أمه تسكن معه .. وليس لها غيره .. وفجأة ..!! جاء يقول لأمه :
يا أمي أريد أن أرمم في البيت .. وأعمل بعض الديكوارات .. فلو جلستي عند عمي أو خالتي .. حتى أنتهي ثم تعودين إلى غرفتك ..
فقالت بنيتها الطيبة : يا ولدي , غرفتي جيدة ولا تحتاج .. وأنا يا ولدي راضية بها مادمت معك .. وأنت أمام ناظري .. وبعد إصراره
وإلحاحه .. وافقت وانتقلت لتعيش عند خالته .. تمر الأسابيع ولم يتصل بها .. تمر الأسابيع ولم يتصل بها .. ولم يسأل عنها ..
وكلما أتصلت أنصرف عنها بحجة أنه مشغول جداً فيمر أكثر من ثلاثة أشهر والأم تعاني ما تعاني حتى ضاقت بها الحيل ..
وأصرت أن تذهب مع أختها إلى بيت ولدها ..
ذهبت وليتها لم تذهب !!ذهبت فإذا بالزوجة تستقبلهـا ..
وتقول : نعــم ,
وقالت لهــا : كيف أحوالكم يا بنيتي , أين أبو أحمـد ؟
قالت : أبو أحمد يقول لكِ ليس لكِ مكــان بيننــا .. فلن يكون لك ِ غرفة .. نحن قد احتجنا الغرفة لأبنتنا ..!!
انسيتي أنها كبرت ..!! أليس هي أحق بالغرفة منك ؟ أليس عندك أحساســاً .. !! وماذا لو بقيتي عند خالتك ..
فإذا احتجتي شيئا من المال أتصلي علينا .. حتى جاء ولدها .. جاء وليته لمـ يأتي ..!!
جاء ووقف خلف زوجته وهو تقل لأمه : نعم يا أمي .. إذا احتجتي شيئاً .. والله لن أتأخر عنكِ ..!!
فالتفتت عليه .. ماذا عساهــــا أن تقـول ..!!!
فالتفتت عليه .. وماذا عساهــــا أن تفعل …!!!
واخيبتــــاه ..!!
واحسرتــــاه ..!!
تنظـــر إليه .. وبدموعهـــا تناديه … بدموعهـــا تقول له : أهذا صحيح .. هل هذا الذي تقوله امرأتك صحيح ؟؟
لا أريـــد بيتك .. لا أريد غرفتك .. لكن أين رحمتك ..؟ أين قلبك ..؟
تنظر إليه .. ولسان حالهــا ..
تنظر إليه .. أين تذهب ؟

………
ولســــان حالهـــا :

معقولة تجي منك وترمينـــــــــي لأي إنسان
يلملمني ولا يلقى أبعيوني غير دمعـــــــــــــــــاتي
أنا ما أصدق أنك أنت يا وليــــــــــدي تنهيني
من الوجدان ترميني وأنا أشوف القبر نادى مسافاتي
وكسرني الشتاء يا وليدي وأنت بداخلي دفيــــــــــان
تحملت الأســــــى والهم عشانـــك يا بعد ذاتـــــــــــــــــي
وصحى بي البرد واللاهوب وأنت بداخلي غفيان
تحملت السنيـــــن ويا عسى الله يلمـــــلم شتــــــاتي
أنا أمك أنا أمك يا هيه حملتك والعذاب ألـــــــــوان
ولدتـــك والألم سكين يركز داخل لهــــاتـــــــــــــــــي
وأنا إثناء الولادة من بكى صوتك طعنت أحزان
لأني شفتك بصوتــــــــــك تنــــــــــــادي كل طموحـــــاتي
ومهدتك فعين وعين يشرب حزنها القــــــــــــران
وهزيتك وكان النور يتهزهــــــــــــــــز من دعــــــــــاتي
أضمك في يديني لا تجي وتقول أنا بـــــــــــــردان
تركت البرد لضلوعي رح انشد رعشة شفـــــــــــــــــاتي
وزولك من ركض فيني لمست بداخلي أوطان
وتركتــــــــــــك تبني بمجــــدك على كتف انكســــــــاراتي
وتذكر يوم مدرستك صدى وكفوفنا الحرمـــــــان
وكـــــــــــــــــــانت رنته من فلس خنقته لك بشيــــــــلاتي
كبرت وصرت بعيوني شجاعن وأشهم الفرسان
وحلفت إني على عرســــــــــــــك لارقص كل شيبــــــــاتي
أسولف للبشر عنك أقول ولا به أي نقصــــــــان
رضع عز الشهامة شب طموحه في معانـــــــاتي
وله شان الصقر لا لا أخذ منه الصقر له شــــان
يجي مثل الوضـــــــــــــــوء لا طب حنينه فوق راحــــــــــاتي
يقولون الولد هو خان أقول وليدي لا ماخـــــــان
وهم يــــــــــــــــــــدرون ما غطى منامي غير ونـــــــــــــاتي
افااااااااااا وشلون تتركني يكحلني عمى النسيان
وأنت ادري فيـــــــــــــــــوم الحشــــــر جنه تحت خطـــــــواتي
لك الله ما نطق صوتي لك الا بدعوة الغفــــــــران
ولكن خوفـــــــــي من حزني ومن دعــــــــوات عبراتــــــــي
تدين اليوم يا وليدي وباكر للأسف تندان
ويرمونك مثل أمك وتــــــــذكر حلم شيبـــــــــــــــــاتي

………

أي قلباً يحمل هؤلاء ..؟
أهذا هو جزاء الأمـ ؟
أهذا هو جزاؤهــا ..!!
أنسيت فضلهـــا وتعبهــا ؟ أنسيت شكواها لمرضك؟ أنسيت أنينهـــا وسهرهـا عند سفركـ ؟
كم تعبت ؟ كم سفرت ؟ كم عانت ؟ كم رأت من شدائد وأهوال ؟
لا يعلمهـــا إلا ذا العزة والجــلال !!
كم عادت لأجلك ؟ وكم كابدت في محبتك .. وهي تردد دوماً للدعاء لك .. لعلى الله أن يقرا عينك بك .. فتبرها عند الكبر ..
وتحسن إليها عند الضعف .. وتذكرها عند المشيب والكبر .. فتقابلها بالإحسان .. ولا تقابلها بالإساءة والنكران ..!!
تقابله بالكرامة لا بالهجران..!!
{وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَّكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتْ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ مَا هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ}.
تفريغ لأحد مقاطع فريق جوال الخير
تفريغ / سموت بالدين
عضوة قسم الإنتاج
فريق جوال الخير
معاً على طريق الخير
تواصل – استفسار – اقتراح
www.jawalk.ws
الإصدار النسائي الرابع
يقع مقر فريق جوال الخير في مكتب الدعوة بحي الروضة في الرياض.
هاتف:
012492727
فاكس:
012401175
لا تنسونا من صالح الدعاء

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة