شبكاتنا الإجتماعية

أسمعيني يا أخية

تقييم
0/50 ratings
57

أسمعيني يا أخية

في عهـد ليس ببعيد لم تك وفـرة الألبسة كما هي في وقتنا الحاضر بل كانت قليلة جدا ..
● ذكرت إحدى المسنات :
أنه كان عندهـا ثوب مخصص تلبسه يـوم العيد فقط ولقد لبستـه للعيد سبعة أعــوام متتـــالية وبعد السبعة أعوام باعته وذهبت للحج بثمنه ..
● ذكر أحد الإخوة الدعـاة :
أنه سافـــر إلى أفريقيا للإغاثة هناك وذهب إلى أحد المناطــق لمساعدة سكانها ، فيقول : والله لقد أقبل علينا الأطفال يريدون شيئا من المساعدة والطعــــام وهم عراة وقد وضــــع الواحــد منهم يديه على عــورته لقلة اللباس عندهم ..

ونحن كما ترون حالنا اليوم وما أمدنا الله به من هذه الألبسة التي امتـلأت بها خزانات الملابس مما نحن بحاجته وزيادة على ذلك إنها لنعمة تستحــق الشكر ..

●→←●→←●→←●→←●

◄ ولقد توسع ..
بعض النساء هداهن الله بهذا الأمر فأصبحت إحداهــــن تلبس ما تهــواه نفسها دون مراعاة لتقوى أو حياء ..
غفلت عن الله ..
وجعلته أهون الناظرين إليها ..
فتجد إحدى النساء قد أظهرت الصدر والظهر والكتفين وما تحت الــــركبة وما فوقها أحيانا ..
وقد تقول إحـــدى النساء أنا سمعت هنا أو قرأت هناك وقدوتنا وأحرص الناس علينا محمد صلى الله عليه وسلم قال:
” صنفان من أهل النار لم أرهما بعد … وذكر نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات، رءوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ..” [رواه مسلم
◄ تمعني أختي الحبيبة ..
في معنى هذا الحديث الشريف فقد قال حبيبنا ومن أمرنا بطاعته :
( نساء كاسيات عاريات )
₪ ذكر العلماء ₪
أن المعنى بأن تكتسي المــــرأة ما لا يسرها فهي كـــاسية ولكنهــــا في الحقيقة عــارية مثل أن تلبس الثوب الرقيق الذي يشف ويكشف بشرتهـــا أو الثوب الضيق الذي يصف مقاطــع جسمها أو القصير الذي يستــر بعض أعضائها …
ثم أعيـــدي النظــر في هذا الحديث هل خص هذا الحديث بكونهــــا أمام الرجال ؟
لا والله ، بل عمــم وأطلــق الحديث

▓ ثم اعلمي بارك الله لنا ولك ▓
أن الله سبحانه وتعالى يسـأل عباده يوم القيامة بقوله :
<( ماذا أجبتــــم المرسلين )>
وليس ماذا أجبتم أحدا من البشـــر ؟
◄ فخــــذي ..
بقول من تثقين بعلمه وما ينقله عن الله عز وجل وعن رسـوله صلى الله عليه وسلم ..

●→←●→←●→←●→←●

▓ لنفكــــر سويـــــــا ▓

حبيبتي .. لي معك وقفــات وتأملات شرح الله صدرك لتأملهـــــا والاتعاظ بها ..
◄ هل يسرك أن يشهد لك ..
أنك من أهل النــار ؟ لأنه خـص في هذا الحديث بقوله :

( صنفــان من أهل النــار )
ثـــمـ قال
( ونســاء كاسيــات عاريــــات )

لا والله يا حبيبتي نريــــدك من أهـــل الجنة تريك أن تدخلي الجنة ..
لأنك الراكعة الســاجدة ولربك ذاكرة أجارك الله من نار جهنم ..
◄ يا ترى ..
لو كان في جســدك عاهة من قروح أو بهـاق أو أي مــرض جلــدي وكان في موضع من مفاتن جسمكـ : كالظهــــر أو الكتفيـــن أو الصدر أو البطــن فهل ستخرجينه إلى النــــاس لينظروا إليه نظرة اشمئزاز أو نظـرة عطف ورحمة بحالك ؟
اصدقي مع الله في الإجابة ..
إنك لن تخرجيه قطعا بل ستغطيــــه وتستريه بلبــاس ساتر كي لا يظهــــر للناس شيء منه ولكي لا يعلم بحالك وما ابتليت به ..
إذن حبيبتي المؤمنة ..
أليس الأولى أن تشكــــري الله على ما من به شاكرة لفضله وإحسانه
ولا تبديه وتخرجيه جاحدة لنعمة ومتغافلة عنها ..
◄ من تلبس ..
اللبــاس العـــاري أو الضيق أمــــام محارمها أو بنات جنسها سيكون ذلك سببا للافتتان بها ويترتب على هذا أنها ستحتمــــل وزر هذه الفتنـــــة وهذا القول ليس من فراغ ..
بل هو باعتراف غير واحد من الشباب ومما قــاله أحدهم :
( بأنه إذا علــــم أن أهله بل أخــواته يأخذن بالاستعــداد واللبـاس والتزين لمناسبة من المناسبــــات فإنه يخـرج من البيت خشية رؤيتهن والافتتــــان بهن عند تجملهن وإظهارهن لمفـاتن أجسادهن )
◄ هل يسرك أخيتي ..
أن ينزل بك الموت وأنت بهذا اللبـاس العاري ويختـــم لك وأنت على هذه الحال ..
اصدقي في إجابتك ..
واسعي إلى الأفضــــل لأن من مات على شيء بعث عليه ..
◄ تذكري ..
أن من سن في الإســلام سنة حسنة فله أجرهــا وأجر من عمـــل بها إلى يوم القيـــامة ومن سن سنة سيئـــة فعليه وزرها ووزر من عمـل بها إلى يوم القيامة ..

▒• فأنت قـــدوة •▒

لمن حولك إما بالحسن أو بالسيئ ..
فاحرصي ..
على السنة الحسنة بلباســك يكن لك من الله الأجور المضاعفة ولا تكوني ممن يحملون يوم القيامة أوزارهــم وأوزارا مع أوزارهم ..

●→←●→←●→←●→←●

المعذرة ..
حبيتي على الإطالة في الكلام وليس ذلك إلا خوفا عليك وأخيرا أقول لك :
فلباسكـ الســاتر عبـــادة تتقربين إلى الله به فـــإن أنت أحسنتــي النية فيه وأطعت ربـك واتبعت نبيك نلت بذلك محبــة الله التي لا يعدلهـــا شيء من المحاب ..
فتقوى الله من أعظـــم ما ينــــال به خيري الدنيا والآخرة ..
فإذا حققت التقوى في قلبك ولباسك وجوابك وجميع شؤونك فأبشـري بثمرات تجدينها في دنياك وآخرتك ..

أسأل الله أن يريك الحق ويفتح على قلبكـ .. ويغفر لك ذنوبكـ ..

من كتابـ :
لا حرمت الجنة ورائحتهــــا
لـ نوره السعيـــــد

●→←●→←●→←●→←●

أختكمـ :
سمــوت بالـــدين ..
عضوة قسم الإنتاج
فريق جوال الخير
معاً على طريق الخير
تواصل – استفسار – اقتراح
www.jawalk.ws
الإصدار النسائي الرابع
للاشتراك في خدمة رسائل فريق جوال الخير
أرسل حرف م إلى 802226 stc.
يقع مقر فريق جوال الخير في مكتب الدعوة بحي الروضة في الرياض.
هاتف:
012492727
فاكس:
012401175

لا تنسونا من صالح الدعاء

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة