شبكاتنا الإجتماعية

أبشر أيهــا العائد برحمة الله

تقييم
0/50 ratings
83

أبشر أيهــا العائد برحمة الله

أيها المؤمنون ..
لقد ناداكم مولاكم بالصفة المحببة
إلى نفوسكم والميزة القريبة من قلوبكم
فقال جل جلاله :
{وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى} (82) سورة طـه

ينادي نداء المتحبب و يدعوه دعوة المتلطف قال تعالى :
{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } (53) سورة الزمر
و يقول له في الحديث القدسي:
” ياعبادي وعزتي وجلالي لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي ”

فالباب مفتوح ولكن من يلج ؟!
والمجال مفسوح ولكن من يقبل ؟!
فأين الباحثون عن الأرباح
أين عشاق العرائس

`•.¸¸.•´´¯`••._.•´`•.¸¸.•´´¯`••._.•´

قصة إبراهيم مع ابن عمه:

يقول غفر الله له:
أريد أن اسرد لكم قصة هداية ابن عمي والتي كانت على يدي ولله الحمد والمنة

كنت أزور دائما موقع ذكرى على شبكة الانترنت وفي هذا الموقع خطب وفيها خطبة بعنوان
” قصص لا أنساها ”
وأنا كل ما استمع إلى هذه الخطبة ابكي وتفيض
عيناي من الدموع وخاصة في سرد الشيخ لقصة الفتاه التي ماتت وقالت
” والله والله إني أرى مكانتي من النار !!!!!!!!!! ”

سمعت الخطبة لأكثر من مرة ولكن كل مرة استمع هذا المقطع ابكي وأتخيل نفسي مكانها

المهم لا أريد ان أطيل عليكم في سرد قصة ابن عمي

في احد الأيام جاء ابن عمي لزيارتنا وأنا والحمد لله لا أشاهد التلفاز ودائما في غرفتي ومقفل الباب علي اقرأ القرآن …
وعندما لم يرني سأل عني زوج أختي ”
أين إبراهيم ؟؟؟ ”

فرد عليه زوج أختي انه دائما يجلس بمفرده ولا يجلس معنا

فعندها جاء إلي ابن عمي وطرق علي الباب وكنت اقرأ في القرآن ففتحت له الباب ودموعي على خدي والحمد لله من
قراءة القرآن

قال لي
” يا إبراهيم أنا قدمت إلى هنا لأجلس معك وأنت مقفل على نفسك الباب

فقلت له : إني دائما اجلس في غرفتي ولا أجلس في الصالة التي يوجد بها التلفاز

فأخذ يسرد لي ما فعل من معاصي وأنا أقول له هداك الله
حتى انه تعصب مني وقال :
” إذا قلت هذه الكلمة سوف اخرج ”

( أي إذا قلت له هداك الله فسوف يخرج !!! )

المهم استغللت الفرصة في تواجد ابن عمي معي في الغرفة
وقلت له يا :
” يا موسى إني أطلبك طلبا وأرجو ألا تردني فيه ”

فرد قائلا :” إذا كنت تريدني أن اقلع عن التدخين فإنسي الموضوع ”

قلت له :” لا طلبي غير ذلك طلبي أني أريد أن أسمعك إلي خطبة جئت بها من الانترنت ”

فرد منزعجا :” لقد تأخر الوقت يا إبراهيم وسوف أعود إلى زيارتك فيما بعد ”

حلفت عليه بأن يجلس وان يستمع إلى الخطبة وإذا تأخر الوقت أنا من سيتصل على أبيه ويخبره انه كان معي

المهم وضعت له الخطبة

وكان يستمع إليها وهو منزعج

تارة ينظر إلى ساعة وتارة يلعب في هاتفه المحمول

وحتى أن سرد الشيخ قصة ماشطة بنت فرعون وهنا بكيت أنا

ونظر إلي وقال :
” أتبكي من خطبة ؟؟؟ ”

قلت له استمع إليها جيدا

وعندما أكمل الشيخ قصة ماشطة بنت فرعون ودخل في قصة البنت التي أصابها ما أصابها من بعد القصة وعندما وصل إلى
قوله ” حينها قالت الفتاة :
والله والله إني لأرى مكانتي من النار !!!!”

الشيخ بكى وأنا بكيت

وأما ما أفرحني وهو أن ابن عمي بكى !!!!!!!!

بكى يا عباد الله

بكى لأول مرة في حياته !!!!!!!!!!

قال لي وهو يبكي :”
والله يا إبراهيم أني تلك الفتاة والله أني تلك الفتاة ”

حينها حضنته وأنا فرح به مسرورا وقلت له :
” لا يا موسى إن الله يقفل جميع الأبواب إلا باب التوبة ”

وأخذت اسرد له قصص التائبين حتى تأخر الوقت وقال لي :
” أريد النوم عندك اليوم ”

تبسمت من طلبه وقلت له يا موسى إن أردت أن تنام عندي فإنك سوف تذهب إلى بيتك ولم تنم شيئا

قال لي :” ولماذا ؟؟؟؟؟؟ ”

قلت له :” يا ابن عمي أنا وبفضل الله علي لا أنام حتى يؤذن الفجر واذهب إلى الصلاة حاضرا مع الجماعة ”

قال لي :
” وماذا تفعل في كل هذا الوقت إلى أن يؤذن الفجر ”

قلت له :
” أقوم الليل حتى يبلغ الفجر فإن أردت أن تنام عندي فنم في الصالة حتى لا أزعجك وأنا اقرأ القرآن”

فرد علي ردا أفرحني …..
رد علي وهو غاضب :
” يا أناني أتقوم الليل وابن عمك نائم والله لا تصلي بمفردك حتى نصلي مع بعض ”

حضنته وعيناي تفيضان من الدمع وأنا فرح به

وفعلا بقي مستيقظا حتى توضأت إلى الصلاة وتوضأ معي وبدأنا نصلي حتى ختمت القرآن في ذاك اليوم والحمد لله وفي
دعائي دعوت له …..
وأنا أدعو له بكى ابن عمي بكى بكاء شديدا بكى حتى وقع على ركبتيه وواصلت أنا الدعاء ”

الحمد لله الحمد لله

الشكر كل الشكر إلى موقع طريق التوبة

الشكر كل الشكر في خطبكم الرااااائعة التي أنارت صدر ابن عمي

الشكر كل الشكر لكل القائمين على هذا الموقع الرائع

وأدعو من الله دوام الثبات لابن عمي ولكل أبناء الإسلام
تقبلوا مني فائق الاحترام والتقدير

انتقاء أختكمـ / قلم داعية
عضوة قسم الإنتاج
فريق جوال الخير
معاً على طريق الخير
تواصل – استفسار – اقتراح
www.jawalk.ws
الإصدار النسائي الرابع
للاشتراك في خدمة رسائل فريق جوال الخير
أرسل حرف م إلى 802226 stc.
يقع مقر فريق جوال الخير في مكتب الدعوة بحي الروضة في الرياض.
هاتف:
012492727
فاكس:
012401175

لا تنسونا من صالح الدعاء

التعليقات 0

اترك تعليقاً

    خواطر مقترحة

    افضل انواع السهر

    السهر المطلوب تتحدث كتب النفس وبرامج الاستشارات التلفزيونية والنصائح الطبية ونحوها عن مشكلة يسمونها مشكلة السهر ويطرحون لها الحلول والعلاجات ويتكلمون عن...

    مستحيل …..

    كم من الذي لا يعرف المستحيل .. من الكلمات التي لا نحب أن تسمعها .. صعبه .. مستحيل .. لا أقدر .....

    مسابقة للبويات

    حيث اتفقت إحدى «البويات» على الزواج من حبيبتھا بعد قصة حب عنيفة جمعت بينھما، فما كان لتصرفاتھا من ھذه الفتاة إلا إعلان...

    مدمن الإنترنت

    أرسل رساله إلى من أدمن الأنترنت وخاصة من يدخل بعض المواقع ويكتب بعض الكلمات ثم يختار صور وإذا بأجمل الفتيات أمام عيناه،...

    فيديوهات مقترحة